الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الرد على الفتوى الصادرة بتحليل إرضاع الكبير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحور
عضو
عضو


عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 24/05/2007

مُساهمةموضوع: الرد على الفتوى الصادرة بتحليل إرضاع الكبير   2007-05-27, 11:45 pm

نعيش في زمان القابض فيه على الدين كالقابض على الجمر، صدقت يا حبيبي يا رسول الله –صلوات الله وسلامه عليك- لقد اطل لنا مفتي نعلم انه جليل بفتوى مهوله مرعبه في زمان لا يحتمل مزيداً من الفساد، بعد أن رأينا الفساد بألوانه المختلفه، مستنداً على فتواه بحديث مشكل اختلف حوله العلماء وكان بينهم جدل طويل، ولكن الرأي الراجح بهذا الحديث انه خاص بذلك الصحابي.
المشكلة التي افضت الى هذه الفتوى هي مجموعه من السيدات تقدمن بانهن لا يطقن غطاء الرأس وهن في العمل مع الزملاء المتواجدين معهن بالغرفة، فكانت الفتوى جاهزة.
الفتوى المرعبة: هي (أن أرضعيه وانكشفي عليه لا بأس في ذلك)تخيل أخي المسلم هذه الفتوى لو طبقت، في مجتمع يهوج ويموج في ظل ابتعد عن الدين الحنيف الى قدر ما، ماذا ستفتح عليه؟ لا بد انها تفتح الباب على مصراعيه لأصحاب النفوس الضعيفة المريضة وتكون ذريعة لارتكاب المنكرات بحجة الأخوة!!!!
والحديث صحيح موجود بصحيح البخاري ومسلم
وقصة الحديث تتلخص في : أن أبا حذيفة كان قد تبنى سالما قبل أن يبطل التبني يعني اتخذه ابنا له وصار كابنه تماما يدخل البيت وزوجة أبي حذيفة لا تحتجب عنه لأنه ابنها . فلما أبطل الله تعالى التبني صار سالم ـ وقد كبر ـ أجنبيا من " سهلة " امرأة أبي حذيفة التي جاءت تشتكي إلى النبي صلى الله عليه وسلم وتقول : إنَّ سالما كان أبو حذيفة قد تبناه يدخل علينا ونكلمه ، وقد بَطَلَ التبني ، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : (( أرْضِعيه تَحْرُمِي عَلَيه )) . ولا شك أن سالما لم يرضع مباشرة من ثدي امرأة أبي حذيفة ، كما يُصَوّر أهل الأفك ..*******
فالحديث صحيح وهو ثابت بالبخاري ومسلم
الحديث مشكلا بالنسبة لنا فينبغي أن نرده للمحكم الواضح . والإشكال في الحديث هو الالتباس والخفاء . فقد يشكل على بعض الناس ويلتبس عليهم الأمر فيظنون أن حديثا يناقض حديثا آخر أو يخالف القرآن أو اللغة أو العقل أو الحس ولكن بالحقيقة نرده الى علماء مشكل الحديث الذين يوفقون بينه وبين الأحاديث التي ظاهرها تعارضه.
ولابن عثيمين رأي بالمسألة فيقول: - أن رضاع الكبير مُحَرَّم ولا يجوز : أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قال : (( إيَّاكُم والدُّخول على النِّساء )) قالوا يارسول الله ، أرأيت الحمو – وهو قريب الزوج كأخيه مثلا – قال : (( الحمو الموت )) رواه البخاري ( 5232 ) ومسلم ( 2172 ) . وكلنا يعلم أن الحمو في حاجة لأن يدخل بيت أخيه إذا كان البيت واحدا ولم يقل النبي صلى الله عليه وسلم : " الحمو ترضعه زوجة أخيه " مع أن الحاجة ماسة لدخوله . فدل هذا على تحريمه للغير من باب أولى !
وسأعرض الاراء بالمساله مع الرأي الراجح والله تعالى أعلم:

اختلف الفقهاء من الصحابة فمن بعدهم في مسألة ارضاع الكبر – وهو ما كان بعد الحولين-
هل يثبت فيه التحريم كما يثبت في الصغير ام لا الى قولين :
القول الأول : وهو مذهب الجمهور ان رضاع الكبير لا يثبت به حريم واحتجوا لذلك :
1- الآية لكريمة : " والوالدات يرضعن اولادهن حولين كاملين " البقرة 233. فجعل تمام الرضاعة
حولين ، فيدل على انه لا حكم للرضاعة بعدها .
2- ما رواه ابن عباس عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- " لا رضاع الا في حولين " (1)
3- وروى مرفوعا ( ابن عباس ) الى النبي – صلى الله عليه وسلم – " لا رضاع الا ما اشز – قوي-
العظم ، وانبت اللحم " وانما يكون ذلك لمن هو في سن الحولين ، ينمو باللبن عظمه ، وينبت عليه لحمه.
وقال القاسمي في محاسن التأويل ان الرضاع ما يكون في اول قيام الهيكل وتشبح صورة الولد ،
وذلك قبل الفطام ، والا فهو غذاء بمنزلة سائر الاغذية الكائنة بعد التشبح وقيام الهيكل كالشاب
بأكل الخبز
القول الثاني : ذهب اليه الظاهرية ، وهو ان رضاع الكبير يحرم كما يحرم رضاع الصغير
واحتجوا بما يلي :
1- عموم قوله تعالى : " وامهاتكم اللآئي ارضعنكم " البقرة 233. فلم يقل الله تعالى في حولين
ولا في وقت دون وقت زائد أ على الآيات الآخر .
2- بما روى عن ام سلمة انها قالت لعائشة – رضي الله عنهما- يدخل عليّ الغلام الايفع الذي لا أحب أن يدخل عليّ؟ اما لك في رسول الله اسوة حسنة؟ وقالت ان امرأة ابي حذيفة منه شيئ ، فقال لها ارضعيه حتى يدخل عليك " (3) فهذا مما يدل على التحريم في الكبير.
ويرى الشافعي ان حادثة سالم خاصة به ، ويحتج على ذلك بما روي عن ام سلمة – رضي الله عنها-أن النبي- صلى الله عليه وسلم – أمر امرأة ابي حذيفة أن ترضعه خمس رضعات يحرم بهن ، وقالت ام سلمة في الحديث : وكان ذلك في سالم خاصة . (4)

واكثر اهل العلم على ان الرضاع لا يحرم الا بالصغر وقدموا على الاحاديث التي استدل بها الفريق الثاني احاديث توقيت الرضاع المحرم لوجوه:

احدها : كثرتها وانفراد حديث سالم .
ثانيها : ان جميع ازواج النبي – صلى الله عليه وسلم – سوى عائشة في شق المنع .
ثالثها : انه احوط.
رابعها : ان رضاع الكبير لا ينبت لحما ولا ينشر عظما فلا يحصل به البعضية التي هي سبب التحريم
الخامس : انه يحتمل ان يكون هذا مختصا بسالم وحده ولهذا لم يجئ ذلك الا بقصته .
السادس : ان رسول الله دخل على عائشة وعندها رجل قاعد فاشتد ذلك عليه وغضب ، فقالت انه اخي من الرضاعة فقال : انظرن اخواتكن من الرضاعة ، انما الرضاعة من المجاعة .(5)


_____________________________



1- الدارقطني / علي بن عمر / سنين الدارقطني / عالم الكتب – بيروت/ ج4/ ط4/ 1406هـ - 1986م/ باب رضاعة الكبير / ص85.
2- الدارقطني / سنن الدارقطني الكبير /ص703.
3- رواه مسلم / كتاب الرضاع / باب رضاعة الكبير / حديث 1453/ص1077.
4- الشافعي / الأم/ج7/ ص24.
5- القاسمي / محاسن التأويل / ص87.


عدل سابقا من قبل في 2007-05-30, 11:35 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aslem lellah
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 218
تاريخ التسجيل : 14/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: الرد على الفتوى الصادرة بتحليل إرضاع الكبير   2007-05-27, 11:50 pm

جزاك الله خيرا عنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
khlil
مشرف قسم العقيده
مشرف قسم العقيده


عدد الرسائل : 27
تاريخ التسجيل : 15/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: الرد على الفتوى الصادرة بتحليل إرضاع الكبير   2007-05-28, 12:57 am

[[center]color=brown]نسئل الله السلامه والعافيه في هذا الزمان الملئ بالفتن والمحن ولذلك علينا بالتمسك بكتاب الله عز وجل وسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
بالنسبه لفتوى الصادره في الارضاع اعتذر الشيخ عنها وقال ان العلماء بينوا له خطأه فاعتذر عنها ورجع نسال الله ان يغفر له ولنا
اما بخصوص ارضاع الكبير فكما ذكرت انه حادث خاص لابى حذيفه وسالم وذلك لعدة امور منها ما ذكرته وايضا اريد ان ازيد انهم الاثنان من شهداء بدر وكما نعلم ان شهداء بدر كلهم من اهل الجنه نسال الله اللحاق بهم وكان سالم في منزلة ابن ابى حذيفه وزوجته وعندما حرم الاسلام التبني كان هذا مخرجا لهذه الحاله بخصوصيتها ولا يصح التعميم فيها هذا والله اعلى واعلم
[/color[/center]]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرد على الفتوى الصادرة بتحليل إرضاع الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ركن النصرانيات :: الرد على الشبهات-
انتقل الى: