الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تلك هى المرأة فى كتابهم ( الجزء الثانى)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Soldier_of_Islam
مشرف القسم العام والكتاب والرد على الشبهات
مشرف القسم العام والكتاب والرد على الشبهات
avatar

عدد الرسائل : 184
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: تلك هى المرأة فى كتابهم ( الجزء الثانى)   2007-11-04, 4:37 pm

الموضوع كاملاً
http://www.badongo.com/file/3509371

النساء تخرص في الكنائس وهي السبب في الغواية كما في تيماثوس الأولى 2 عدد11-15
1تيموثاوس2 عدد11: لتتعلّم المرأة بسكوت في كل خضوع. (12) ولكن لست آذن للمرأة ان تعلّم ولا تتسلط على الرجل بل تكون في سكوت. (13) لان آدم جبل اولا ثم حواء. (14) وآدم لم يغو لكن المرأة أغويت فحصلت في التعدي. (15) ولكنها ستخلص بولادة الاولاد ان ثبتن في الايمان والمحبة والقداسة مع التعقل (SVD)

المرأة تعامل كالحيوانات إن وقعت في السبي كما في التثنية 21 عدد10-14
تثنية21 عدد10: اذا خرجت لمحاربة اعدائك ودفعهم الرب الهك الى يدك وسبيت منهم سبيا (11) ورأيت في السبي امرأة جميلة الصورة والتصقت بها واتخذتها لك زوجة (12) فحين تدخلها الى بيتك تحلق راسها وتقلم اظفارها (13) وتنزع ثياب سبيها عنها وتقعد في بيتك وتبكي اباها وامها شهرا من الزمان ثم بعد ذلك تدخل عليها وتتزوج بها فتكون لك زوجة. (14) وان لم تسرّ بها فاطلقها لنفسها.لا تبعها بيعا بفضة ولا تسترقها من اجل انك قد اذللتها (SVD)
النعجة والنعل والكلب والخنزير كناية عن المرأة في الكتاب المقدس
أولا النعجة كما في صموائيل 12 عدد1-10 وهي واردة في قصة داود هكذا :
2صموائيل12 عدد1: فارسل الرب ناثان الى داود.فجاء اليه وقال له.كان رجلان في مدينة واحدة واحد منهما غني والآخر فقير. (2) وكان للغني غنم وبقر كثيرة جدا. (3) واما الفقير فلم يكن له شيء الا نعجة واحدة صغيرة قد اقتناها وربّاها وكبرت معه ومع بنيه جميعا.تاكل من لقمته وتشرب من كاسه وتنام في حضنه وكانت له كابنة. (4) فجاء ضيف الى الرجل الغني فعفا ان ياخذ من غنمه ومن بقره ليهيّئ للضيف الذي جاء اليه فاخذ نعجة الرجل الفقير وهيّأ للرجل الذي جاء اليه. (5) فحمي غضب داود على الرجل جدا وقال لناثان حيّ هو الرب انه يقتل الرجل الفاعل ذلك (6) ويرد النعجة اربعة اضعاف لانه فعل هذا الامر ولانه لم يشفق (7) فقال ناثان لداود انت هو الرجل.هكذا قال الرب اله اسرائيل.انا مسحتك ملكا على اسرائيل وانقذتك من يد شاول ( 8 ) واعطيتك بيت سيدك ونساء سيدك في حضنك واعطيتك بيت اسرائيل ويهوذا وان كان ذلك قليلا كنت ازيد لك كذا وكذا. (9) لماذا احتقرت كلام الرب لتعمل الشر في عينيه.قد قتلت اوريا الحثّي بالسيف واخذت امرأته لك امرأة واياه قتلت بسيف بني عمون. (10) والآن لا يفارق السيف بيتك الى الابد لانك احتقرتني واخذت امرأة اوريا الحثّي لتكون لك امرأة. (SVD)

ثانياً النعل

المرأة جزمة ( نعـل) في الكتاب المقدس كما في التثنية 25 عدد5-10
تثنيه:25 عدد5: إذا سكن إخوة معا ومات واحد منهم وليس له ابن فلا تصر امرأة الميت إلى خارج لرجل أجنبي.اخو زوجها يدخل عليها ويتخذها لنفسه زوجة ويقوم لها بواجب أخي الزوج. (6) والبكر الذي تلده يقوم باسم أخيه الميت لئلا يمحى اسمه من إسرائيل ((7) وان لم يرضى الرجل أن يأخذ امرأة أخيه تصعد امرأة أخيه إلى الباب إلى الشيوخ وتقول قد أبى اخو زوجي أن يقيم لأخيه اسما في إسرائيل.لم يشأ أن يقوم لي بواجب أخي الزوج. ( 8 ) فيدعوه شيوخ مدينته ويتكلمون معه فان أصر وقال لا أرضى أن اتخذها(9) تتقدم امرأة أخيه إليه أمام أعين الشيوخ وتخلع نعله من رجله وتبصق في وجهه وتصرح وتقول هكذا يفعل بالرجل الذي لا يبني بيت أخيه(10) فيدعى اسمه في إسرائيل بيت مخلوع النعل (SVD)
النعل كناية عن المرأة

ثالثاً الكلب والخنزير كما في متى 15 عدد26 وفي متى 7 عدد6 هكذا :
متى :15 عدد26: فأجاب وقال ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب. (SVD)
متى:7 عدد6: لا تعطوا القدس للكلاب.ولا تطرحوا درركم قدام الخنازير.لئلا تدوسها بأرجلها وتلتفت فتمزقكم (SVD)
المرأة كناية عن خطيأة الشعوب

رؤيا17 عدد15: ثم قال لي المياه التي رأيت حيث الزانية جالسة هي شعوب وجموع وامم وألسنة. (SVD)
أما هذه فلا تحاول إحصائها في الكتاب المقدس فكل شعب أخطأ يصفه الرب بأنه إمرأة زانية ثم يجلس يعري فيها ويصف عورة المرأة بحجة ان الشعب قد اخطأ ويلصقون كل قبيح بالمرأة في كتابهم وكانهم لم يجدوا غير المرأة ليصفوا بها كل خطيأة ورذيلة في الكتاب المكدس فأول ما يخطأ شعب او شخص يبدأ الكلام الجنسي الفاضح عن عورة المرأة ينهمر على رأسك كالمطر في الكتاب المقدس وتبدأ الكلمات في إثارة الشهوة الجنسية فينسى من يقرأ هذه الكلمات عن خطيأة هذه الأمم ويبدأ في معالجة تلك الكلمات القبيحة الواردة في هذا الكتاب عن زنا النساء وتعرية أفخاذهن والابتزال الواضح لوصف المرأة وكأنها أحقر شئ في الوجود .
ولكن قد تتساءل لماذا تأخذ المرأة نصف ميراث الرجل في الإسلام ؟
وأجيبك أن المرأة لا تأخذ نصف ميراث الرجل في كل الحالات ولكن لو فرضنا هذا جدلاً , فعليك أن تعلم أن الرجل هو المسئول عن الانفاق عن المرأة بعد وفاة أبيهما وأن المرأة لو خرجت من بيت أبيها بعد وفاته للزواج تخرج من تحت مسؤولية أخيها في الانفاق إلي مسؤولية رجل آخر ينفق عليها أيضا وهو زوجها الذي أخذ نصيب كامل من أبيه , وهي غير مطالبة بالإنفاق سواء في بيت أبيها بعد أن ترث أو في بيت زوجها بعد أن تتزوج وتأخذ ميراثها في أبيها ولكن الرجل دائما هو المسئول عن الانفاق عليها سواء أخيها الذي ورث ضعفها أو زوجها , كما أنها معفاة أي المرأة من الكثير من التكاليف المادية فلو أراد أهلها دفع دية لعائلة أخرى فهي لا تدفع في هذه الدية من مالها أو نصيبها في الميراث بينما الرجل يدفع , وأمثال ذلك الكثير وعلى كل حال فهذا أفضل بكثير من ألا يكون لها ميراث أبداً . أفلا ترى أن ذلك عين العدل ؟؟؟؟
تفرقة حتى في الولادة
ويتضح هنا في نص اللاويين مدى النظرة الدونية التي كان ينظرها كاتب الكتاب المقدس إلى المرأة , فهم يعتقدون أن المرأة تنجس أمها حين ولادتها أسبوعين بينما الولد ينجس أمه أسبوع واحد فقط ففضلاً عن مدى النجاسات التي ألصقوها بالمرأة فهي تنجس أمها أسبوعين بينما الولد أسبوع واحد يقول كاتب سفر اللاويين الإصحاح 12 عدد1-8 كما يلي :
لاويين:12 عدد1: وكلم الرب موسى قائلا (2)كلم بني إسرائيل قائلا.إذا حبلت امرأة وولدت ذكرا تكون نجسة سبعة أيام.كما في أيام طمث علتها تكون نجسة. (3)وفي اليوم الثامن يختن لحم غرلته (4)ثم تقيم ثلاثة وثلاثين يوما في دم تطهيرها.كل شيء مقدس لا تمسّ والى المقدس لا تجيء حتى تكمل أيام تطهيرها. (5) وان ولدت أنثى تكون نجسة أسبوعين كما في طمثها.ثم تقيم ستة وستين يوما في دم تطهيرها. (6) ومتى كملت أيام تطهيرها لأجل ابن أو ابنة تأتي بخروف حولي محرقة وفرخ حمامة أو يمامة ذبيحة خطية إلى باب خيمة الاجتماع إلى الكاهن (7) فيقدمهما أمام الرب ويكفّر عنها فتطهر من ينبوع دمها.هذه شريعة التي تلد ذكرا أو أنثى. ( 8 ) وان لم تنل يدها كفاية لشاة تأخذ يمامتين أو فرخي حمام الواحد محرقة والآخر ذبيحة خطية فيكفّر عنها الكاهن فتطهر(SVD)
لماذا الذكر أسبوع والأنثى أسبوعين؟
تفرقة حتى في الذبائح والنذور عند الرب للذكر مثل حظ الأنثيين .. لماذا ؟؟؟ جاء في اللاويين 27 عدد5-7 هكذا :
لاويين27 عدد5: وان كان من ابن خمس سنين الى ابن عشرين سنة يكون تقويمك لذكر عشرين شاقلا ولانثى عشرة شواقل. (6) وان كان من ابن شهر الى ابن خمس سنين يكون تقويمك لذكر خمسة شواقل فضة ولانثى يكون تقويمك ثلاثة شواقل فضة. (7) وان كان من ابن ستين سنة فصاعدا فان كان ذكرا يكون تقويمك خمسة عشر شاقلا.واما للانثى فعشرة شواقل. (SVD)
الرب يأمر النساء بالسرقة والسلب في الكتاب المقدس كما في الخروج 3 عدد22
خروج3 عدد22: بل تطلب كل امرأة من جارتها ومن نزيلة بيتها امتعة فضة وامتعة ذهب وثيابا وتضعونها على بنيكم وبناتكم.فتسلبون المصريين

المرأة نجسة في الكتاب المقدس

خروج19 عدد15: وقال للشعب كونوا مستعدين لليوم الثالث.لا تقربوا امرأة. (SVD)
1صموائيل21 عدد4: فاجاب الكاهن داود وقال لا يوجد خبز محلّل تحت يدي ولكن يوجد خبز مقدس اذا كان الغلمان قد حفظوا انفسهم لا سيما من النساء. (SVD)
لاويين15 عدد19: واذا كانت امرأة لها سيل وكان سيلها دما في لحمها فسبعة ايام تكون في طمثها وكل من مسّها يكون نجسا الى المساء. (SD)
لاويين18 عدد19: ولا تقترب الى امرأة في نجاسة طمثها لتكشف عورتها. (SVD)
1كورنثوس7 عدد1: واما من جهة الامور التي كتبتم لي عنها فحسن للرجل ان لا يمسّ امرأة. (SVD)
حزقيال22 عدد10: فيك كشف الانسان عورة ابيه.فيك أذلوا المتنجسة بطمثها. (SVD)
نجسة نجسة
لاويين12 عدد2: كلم بني اسرائيل قائلا.اذا حبلت امرأة وولدت ذكرا تكون نجسة سبعة ايام.كما في ايام طمث علتها تكون نجسة. (SVD)
لاويين12 عدد5: وان ولدت انثى تكون نجسة اسبوعين كما في طمثها.ثم تقيم ستة وستين يوما في دم تطهيرها. (SVD)
لاويين15 عدد25: واذا كانت امرأة يسيل سيل دمها اياما كثيرة في غير وقت طمثها او اذا سال بعد طمثها فتكون كل ايام سيلان نجاستها كما في ايام طمثها.انها نجسة. (26) كل فراش تضطجع عليه كل ايام سيلها يكون لها كفراش طمثها.وكل الامتعة التي تجلس عليها تكون نجسة كنجاسة طمثها. (27) وكل من مسّهنّ يكون نجسا فيغسل ثيابه ويستحم بماء ويكون نجسا الى المساء. (SVD)
لاويين15 عدد29: وفي اليوم الثامن تأخذ لنفسها يمامتين او فرخي حمام وتأتي بهما الى الكاهن الى باب خيمة الاجتماع. (30) فيعمل الكاهن الواحد ذبيحة خطية والآخر محرقة ويكفّر عنها الكاهن امام الرب من سيل نجاستها. (31) فتعزلان بني اسرائيل عن نجاستهم لئلا يموتوا في نجاستهم بتنجيسهم مسكني الذي في وسطهم (SVD)
لاويين15 عدد33: والعليلة في طمثها والسائل سيله الذكر والانثى والرجل الذي يضطجع مع نجسة (SVD)
نجسة نجسة نجسة حتى في شريعة الغيرة
وشريعة الغيرة هذه من أعجب الشرائع في الكتاب ففي سفر العدد يحكي لنا ماذا يحدث إذا شك رجل في زوجته وماذا يفعل الرجل , فعلى الرجل حينذاك أن يأتي بمقادير معينة كما ستقرأ في النص التالي ويقدم هذه المقادير كقربان عند الكاهن , ثم يأخذ الكاهن ماء مقدس ثم العجب أن الكاهن يأخذ من الغبار ويضع في الماء ثم يصبح الماء مراً , وبالله لا أعرف كيف تشرب المرأة الماء وفيه تراب من الأرض !! ويصبح الماء حينئذ مسمى بماء اللعنة المر , وعلى المرأة أن تشرب من ذلك الماء الملوث حتى تثبت أنها بريئة أو متهمة , وإن كانت المرأة زانية يورم بطنها وتسقط فخذها وليفسر لنا أحد العقلاء هذه الخرافات الموجودة في العهد القديم وليرحموا عقولنا من قولهم أن هذا هو كلام الله , إقرأ الفقرات في العدد 5 عدد12-22 كما يلي :
عدد5 عدد12: كلم بني اسرائيل وقل لهم اذا زاغت امرأة رجل وخانته خيانة (13) واضطجع معها رجل اضطجاع زرع وأخفي ذلك عن عيني رجلها واستترت وهي نجسة وليس شاهد عليها وهي لم تؤخذ. (14) فاعتراه روح الغيرة وغار على امرأته وهي نجسة او اعتراه روح الغيرة وغار على امرأته وهي ليست نجسة (15) ياتي الرجل بامرأته الى الكاهن وياتي بقربانها معها عشر الإيفة من طحين شعير لا يصبّ عليه زيتا ولا يجعل عليه لبانا لانه تقدمة غيرة تقدمة تذكار تذكّر ذنبا. (16) فيقدّمها الكاهن ويوقفها امام الرب (17) ويأخذ الكاهن ماء مقدسا في اناء خزف ويأخذ الكاهن من الغبار الذي في ارض المسكن ويجعل في الماء ( 18 ) ويوقف الكاهن المرأة امام الرب ويكشف راس المرأة ويجعل في يديها تقدمة التذكار التي هي تقدمة الغيرة وفي يد الكاهن يكون ماء اللعنة المرّ. (19) ويستحلف الكاهن المرأة ويقول لها ان كان لم يضطجع معك رجل وان كنت لم تزيغي الى نجاسة من تحت رجلك فكوني بريئة من ماء اللعنة هذا المرّ. (20) ولكن ان كنت قد زغت من تحت رجلك وتنجست وجعل معك رجل غير رجلك مضجعه. (21) يستحلف الكاهن المرأة بحلف اللعنة ويقول الكاهن للمرأة يجعلك الرب لعنة وحلفا بين شعبك بان يجعل الرب فخذك ساقطة وبطنك وارما. (22) ويدخل ماء اللعنة هذا في احشائك لورم البطن ولاسقاط الفخذ.فتقول المرأة آمين آمين. (SVD)

المرأة تستخدم لتدفئة الرجال في الكتاب المقدس

وهذه القصة العجيبة لداود الملك جد يسوع الذي حينما شاخ في آخر أيامه تزوج بفتاة صغيرة حتى يتم تدفئته ونسى الملك أن عنده من النساء الكثيرات ولم يمنعه كثرة نساءه عن أن يتزوج بفتاة صغيرة في آخر أيامه , وماذا كانت علة الزواج ؟ علة الزواج هي ( تدفئة الملك ) يا أصحاب العقول إن داود هذا هو نبي من عند الله وحاش لله أن يكون كما تصفونه في كتابكم من أنه زنا بإمرأة أوريا الحثي وقتل أوريا الحثي وأنه أنجب من هذه المرأة سليمان ، وهما من أجداد يسوع وفي نهاية حياته ألصقتوا به هذه السفاهة , أنه ما تزوج داود إلا لأنه يشعر بالبرد فالمرأة عندكم مجرد دفاية كما ترى في الملوك الأول 1 عدد1-4 في قصة داوود
1ملوك1 عدد1: وشاخ الملك داود.تقدم في الايام.وكانوا يدثرونه بالثياب فلم يدفأ. (2) فقال له عبيده ليفتشوا لسيدنا الملك على فتاة عذراء فلتقف امام الملك ولتكن له حاضنة ولتضطجع في حضنك فيدفأ سيدنا الملك. (3) ففتشوا على فتاة جميلة في جميع تخوم اسرائيل فوجدوا ابيشج الشونمية فجاءوا بها الى الملك. (4) وكانت الفتاة جميلة جدا فكانت حاضنة الملك وكانت تخدمه ولكن الملك لم يعرفها (SVD)
وفى النهاية لأصحاب العقول النيرة ، فهذه المرأة هى ( أمك - أختك - زوجتك - ابنتك - عمتك - خالتك ) فهل تقبل مثل هذا الكلام عليها ؟ وهل هذا الكلام فعلاً حقيقى وهو وحى الرب الذى نزل من السماء إلى الأرض ؟!
سبحانك اللهم وبحمدك ربنا أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك ،،
والحمد لله تعالى على نعمة الإسلام ... ولترفع كل أخت مسلمة رأسها فى السماء عالياً ولتدعو ربها قائلة :
( الحمد لله الذى أعزنا بالإسلام ) ... والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم


عدل سابقا من قبل في 2008-02-14, 5:12 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hossam_abdo
مشرف الالوهيه ، عقائد كنائسيه ، رد الشبهات
مشرف الالوهيه ، عقائد كنائسيه ، رد الشبهات
avatar

عدد الرسائل : 42
تاريخ التسجيل : 13/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: تلك هى المرأة فى كتابهم ( الجزء الثانى)   2007-11-04, 8:58 pm



  1. جزاكم الله كل خير اخينا سامح مشاركة رائعة وننتظر منك الكثير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تلك هى المرأة فى كتابهم ( الجزء الثانى)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ركن النصرانيات :: الكتاب-
انتقل الى: